دردشة ومنتديات عطاء بلا حدود
اهلا وسهلا نورت وشرفت وسعداء لانضمامك لاسرتنا

دردشة ومنتديات عطاء بلا حدود

منتدى ثقافي اجتماعي منوع
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولدخول الدردشة الصوتية
أهلا وسهلا فيكم بدردشة ومنتديات عطاء بلا حدود قلب ينبض بالعطاء

شاطر
 

 الكل يتغنى بحنان الأم فماذا عن قلب الأب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سلطانة
عطاء محترف
عطاء محترف
سلطانة

الكل يتغنى بحنان الأم فماذا عن قلب الأب 1-52101
الكل يتغنى بحنان الأم فماذا عن قلب الأب Serag-8102f260121

عدد المساهمات : 353
تاريخ التسجيل : 10/08/2011
العمر : 35
الموقع : المغرب

الكل يتغنى بحنان الأم فماذا عن قلب الأب Empty
مُساهمةموضوع: الكل يتغنى بحنان الأم فماذا عن قلب الأب   الكل يتغنى بحنان الأم فماذا عن قلب الأب I_icon_minitimeالإثنين مارس 05, 2012 10:35 pm

الكل يتغنى بحنان الأم فماذا عن قلب الأب Nfoglx6f4eqrpqrrp47d

أتساءل أحياناً ،لماذا تتغنى الكتابات بالأمِ وحنانها ،
و تدمع الأقلام المبدعة سيولاً من حبرالكلام الشاعر بالأم و قلبها الرؤوف ،

بينما نراها تتكاسل و تخِرُ قِواهافيما يناظرها من عطفِ الأب وحنانه ؟ !!

فلنقف قليلا مع هذهالايات:
((وَهِيَ تَجْرِي بِهِمْ فِي مَوْجٍ كَالْجِبَالِ وَنَادَى نُوحٌابْنَهُ وَكَانَ
فِي مَعْزِلٍ يَا بُنَيَّ ارْكَب مَّعَنَا وَلاَ تَكُن مَّعَالْكَافِرِينَ)) (42)
سورة هود

هنا لاحظتُ قلب نوحٍ الأب الذي غلب عقلهكنبي ،
فلو حاولنا أن نتخيل تقاسيم وجه أبانا نوحٌ في لحظة وقوع ما تسرده الآياتالآتية :

تخيلوا كيف كانت عينا نوحٍ عليه السلام و تقاسيم وجهه وهو يستجديولده الهالك بعقوقه ...
يستجديه كي لا يرى فلذة كبده تموت أمام ناظريه رغم علمهبكُفره ويقينه بعقوقه ،
ورغم أن زوجته كانت من ضمن الهالكين إلا أنه لم يذكرها،
ولكن تفكير الأب هنا يقول : لا يهُم ... المهم أن تنجو كبدي .


تخيلوا بالله عليكم صرخة الأب الكسير
في قوله تعالى
: ((وَنَادَى نُوحٌ رَّبَّهُ فَقَالَ رَبِّ إِنَّ ابْنِي مِنْ أَهْلِي وَإِنَّوَعْدَكَ الْحَقُّ وَأَنتَ أَحْكَمُ الْحَاكِمِينَ )) ،

تخيلوا في الصرخة ( إن ابني من أهلي )
حين تُنسي الأبوة الرجل نبوءته السماوية حين يتوسل ربه حياةكافر ،

وينسبه إلى نفسه مستشفعاً له دون تفكير !
ونرى اليوم الكثير منمتحجري القلوب من الأبناء ، يقطعون قلوب أباءكم عقوقاً وعصياناً .

فلاتُرهِقوا آباءكم بعصيانكم ،
فو الله إن دمعةً واحدة تجري على لحية شيب متحسرةكفيلة بإغراقكم كما أُغرق ابن نوح..


_________________
الكل يتغنى بحنان الأم فماذا عن قلب الأب 1336218212601
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الكل يتغنى بحنان الأم فماذا عن قلب الأب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
دردشة ومنتديات عطاء بلا حدود :: 
القســم الاسلامــــــــي
 :: منتدى الشريعة الإسلامية
-
انتقل الى: